الكشف عن بُنود عقد انفصال جورجينا رودريغيز وكريستيانو رونالدو يشعل مواقع التواصل.. هذا ما حدث

الكشف عن بُنود عقد انفصال جورجينا رودريغيز وكريستيانو رونالدو يشعل مواقع التواصل.. هذا ما حدث

الأنظار توجهت منذ فترة، إلى لاعب كرة القدم كريستيانو رونالدو وصديقته عارضة الأزياء جورجينا رودريغيز، بعد تصاعد أنباء الخلافات بينهما.

وأشارت بعض التقارير إلى أن سببها الأصلي، هو ضجر اللاعب البرتغالي من بذخ صديقته وانشغالها الدائم عنه بالتسوق منذ انتقالهما للمملكة العربية السعودية.

منذ عدة أسابيع انشغل عدد كبير من معجبي النجم الكروي وصديقته الأرجنتينية، بأنباء انفصالهما التي لم تؤكدها أو تنفيها جهة رسمية حتى الآن.

اللافت أنه وبعد أيام من تصدر أنباء خلافهما الترند، شاركت جورجينا رودريغيز بعض الصور العائلية والرومانسية لها مع كريستيانو رونالدو عبر حسابها الرسمي على إنستغرام.

رسمياً تدعى “وثيقة ما قبل الزواج” وهي وثيقة أبرمها الزوجان أثناء الحمل الأول لجورجينا، من أجل حماية مصالح الطرفين في حالة الانفصال.

وتحمل هذه الوثيقة مجموعة من البنود التي تضمن لجورجينا رودريغيز حقها في حياة مرفهة، رفقة الأطفال الخمسة التي تقوم برعايتهم، حتى التوأم الذي لا تعتبر والدته البيولوجية، حال الانفصال.

المنزل وفقًا للعقد، في حالة الانفصال، ستمتلك جورجينا منزل العائلة في بوزويلو دي ألاركون/ إسبانيا، لأنها ستكون الحاضنة الرسمية للأطفال.

بالإضافة إلى ذلك، يحق لها الحصول على مدفوعات شهرية مدى الحياة بمبلغ 100000 يورو، وهو ما يطلق عليه اسم معاش رعاية أو معاش تقاعدي يكفل لها التفرغ لرعاية الأطفال.

وتجدر الإشارة أيضا إلى أن جورجينا ستكون الأم الرسمية للتوأم إيفا وماتيو، المولودين في عام 2017 من قبل أم بديلة، ويضمن هذا البند حقها في رعايتهما لأنها ستظهر كأم غير بيولوجية أثناء التسجيل الرسمي للأوراق الخاصة بهما.