كان يندمج وجريء للغاية اقسمت ميرفت أمين أن لاتمثل مرة أخرى مع نور الشريف لن تصدقوا ماذا فعل بها؟!

كان يندمج وجريء للغاية اقسمت ميرفت أمين أن لاتمثل مرة أخرى مع نور الشريف لن تصدقوا ماذا فعل بها؟!

فاجأت صفحات فنية الجمهور بعدما اعادت الحديث عن سبب رفض الفنانة ميرفت امين العمل مع الفنان الراحل نور الشريف، حيث لم تتحمل مافعل بها.

هذا السر كان المؤرخ الفني محمد شوقي قد كشفه من خلال مداخلة هاتفية لبرنامج “8 الصبح”، المُذاع على فضائية “dmc”، أسرارًا عن فيلم سواق الأتوبيس بطولة نور الشريف وميرفت أمين.

وقال “شوقي” إن فيلم سواق الأتوبيس تم عرضه في البداية على الفنان عادل إمام إلا أنه اعتذر عنه، لانه رأى أن بطل الفيلم الأحداث وليس الشخص.

وأوضح أنه بعد اعتذار عادل إمام تم إسناد العمل إلى الفنان نور الشريف، الذي فرح كثيرًا بعدما قرأ السيناريو وكتب إهداء إلى كاتب الفيلم بشير الديك والمخرج عاطف الطيب.

وأشار إلى أن نور الشريف قال إن هذا الفيلم من أهم الأفلام في تاريخه، ونال نور الشريف أول جائزة دولية وهي “جائزة التمثيل الذهبية” عن فيلم “سواق الأتوبيس”، وكانت سبق كبير في تاريخ الفنانين العرب وتاريخ مصر.

وذكر أن الفنانة ميرفت أمين أقسمت في هذا الفيلم أنها لن تعمل مرة أخرى مع نور الشريف وعاطف الطيب سويًا بعد هذا الفيلم، وذلك لان عاطف الطيب كان يريد اختصار تصوير الفيلم في خمسة أسابيع بدلًا من عشرة أسابيع، بسبب ظروف الإنتاج حينها، فأصبحت ساعات التصوير 16 ساعة يوميًا بدلًا من 8 ساعات، مما أدى إلى إجهاد ميرفت أمين.

وتابع: “ميرفت أمين أقسمت وقالت مش هشتغل معاهم تاني سوا، ياما تشتغل مع نور الشريف لوحده أو مع عاطف الطيب لوحده، لكن هما الاتنين في فيلم واحد لا”.

وأضاف أن هذا الفيلم كان أخر فيلم للفنان عماد حمدي، وحدث مشكلة مع أحد مساعدين الإخراج الذي كان يقوم بتحفيظ عماد حمدي الدور، وقال مساعد المخرج كلمة لعماد حمدي لم تعجب نور الشريف، حيث أنها لا تتناسب مع قيمة وقامة عماد حمدي، فصرح نور الشريف في مساعد المخرج وقال له “إحنا كنا أطفال وبنتفرج على عماد حمدي القامة الكبيرة”، وطلب منه أنه يعتذرله.