العرافة الشهيرة ليلى عبد اللطيف تنادي النداء الاخير وتبكي من شدة الخوف وتؤكد خروج الديدان في هذا المكان بتحديد.!!

العرافة الشهيرة ليلى عبد اللطيف تنادي النداء الاخير وتبكي من شدة الخوف وتؤكد خروج الديدان في هذا المكان بتحديد.!!

تأكيد خروج الديدان في بكين الصينية

أكدت الفلكية الشهيرة ليلى عبد اللطيف تحقق خروج الديدان في مدينة بكين الصينية، مما أثار صدمة الجميع. وقد أثار هذا الخبر الكثير من الجدل، حيث لم يكن الجمهور يتوقع حدوث ذلك في الواقع.
الربط بين التنبؤات المرعبة والأحداث العالمية

يقوم البعض من الجمهور بربط أي أمر أو ظاهرة في أي دولة بتنبؤات ليلى عبد اللطيف المرعبة. وقد شهدت بكين الصينية ظاهرة غير متوقعة، حيث سقطت الديدان على الأرض بكميات كبيرة مثلما يحدث في العواصف الممطرة.
تسجيل فيديو لسقوط الديدان في الشوارع

تم تسجيل فيديو يوثق سقوط الديدان في شوارع بكين، وفقًا لما نشرته صحيفة “ديلي ستار”.

وتم تكتيم الخبر لعدم إثارة الذعر بين الناس.
توقعات ليلى عبد اللطيف الفنية والعالمية

تطرقت ليلى عبد اللطيف في توقعاتها إلى أحدث المستجدات الفنية وتنبأت ببعض الأحداث التي ستشهدها العالم وبعض الدول العربية.

وتوقعت أن يحدث وفاة شخصية فنية مشهورة بشكل مفاجئ وغامض، مما سيصدم الأوساط الفنية ويثير ضجة كبيرة على وسائل التواصل والإعلام.
توقعات ليلى عبد اللطيف لفرنسا

تنبأت ليلى عبد اللطيف بأن فرنسا ستعلن حالة الطوارئ في باريس بسبب حدث مؤسف ومقتل ملياردير بارز ومشهور عالميًا في ظروف غامضة. وسيؤدي ذلك إلى حدوث بلبلة في العالم وتفجير أحد المستشفيات في دولة تعاني من ويلات الحرب.
توقعات الكوارث الطبيعية

توقعت العديد من التوقعات أن العالم سيشهد سلسلة من الكوارث الطبيعية في المستقبل القريب.

ومن المتوقع أن يكون لهذه الكوارث تأثير كبير على الحياة البشرية والبيئة.

ومن بين هذه التوقعات، تشمل اليابان التي يتوقع أن تشهد كارثة طبيعية تؤدي إلى سقوط مئات الضحايا والجرحى. ستتوجه الأنظار إلى هذا الحدث المؤسف وسيكون العالم في حالة من القلق والحذر.
التأهب للكوارث

من المتوقع أيضًا أن تتأهب بعض الدول لمواكبة هذه الكوارث الطبيعية.

فقد تتعرض بعض الدول العربية لموجة صقيع قوية، مما يتسبب في تأثيرات سلبية على الحياة اليومية للسكان.

ومن المتوقع أن تتسبب هذه الظروف الجوية القاسية في حدوث التهابات حادة في الرئة، مما يؤدي إلى حالات وفاة.
فضيحة مالية

بالإضافة إلى ذلك، يتوقع أن يتعرض أحد أكبر بنوك العالم لفضيحة مالية كبيرة.

يمكن أن تؤدي هذه الفضيحة إلى كارثة مالية تؤثر على الاقتصاد العالمي. وقد يصل الأمر إلى حد إعلان البنك إفلاسه وإغلاقه نتيجة للتداعيات السلبية لهذه الفضيحة.