سر أم كلثوم الأكبر فنان تزوجها عرفي ووصف حياته معها بـ العذاب فانتقمت منه بطريقة شيطانية للغايه لا تخطر على بال!!

سر أم كلثوم الأكبر فنان تزوجها عرفي ووصف حياته معها بـ العذاب فانتقمت منه بطريقة شيطانية للغايه لا تخطر على بال!!

برغم ما قدمته كوكب الشرق أم كلثوم من الأعمال الفنية التى ستظل خالدة فى تاريخ الغناء المصرى والعربى إلا ان الثير من جوانب حياتها لا تزال غير معلومة لكثيرين.

وتعدد ارتباطات أم كلثوم خلال مسيرتها الطويلة بعدة علاقات حب متعددة من العديد من الرجال الذى تمكنوا من الاقتراب من السياج الذي حوطت به أم كلثوم حياتها الخاصة، منهم من نجح ووصل الأمر للزواج

ومنهم من لم تكلل مهمته بالنجاح فى الاقتراب من كوكب الشرق التى اعتادت ان تغلف حياتها الخاصة بسياج حديدى من السرية لم نعرف عنه إلا زيجتها الأخيرة من طبيبها المعالج.وكتب الملحن محمود الشريف متغزلًا في أم كلثوم”ولدت مرتين.. مرة يوم ولدتني أمي، والثانية يوم أحببتها» .

ويعد الموسيقار الكبير محمود الشريف واحداً من أعمدة الفن، وهو الذي ترك أثرا لا يمحى من الأعمال الخالدة، فمن أبرز ما قدم “رمضان جانا”، “3 سلامات”، “حلو وكداب”، وغيرها.

وعلى الرغم من نجاحه الفني إلا إنه لم ينل حقه ولم يكن تحت الأضواء، بسبب علاقة الحب التي جمعته بكوكب الشرق أم كلثوم”، وتسببت في اضطراب حياته.

وتزامنًا مع هذه المناسبة تواصلنا مع الناقد طارق الشناوي الذي يعرف الشريف جيدًا وكان قريبا منه بما يكفي ليروي لنا تفاصيل أكثر عن حياة المبدع الراحل.

عزة نفس
قال “الشناوي”، إنه يذكر أول لقاء جمع بينهما، إذ ذهب إليه في بداية عمله بمجال الصحافة بجريدة روز اليوسف، في شقته القاطنة بباب اللوق،

مؤكدًا إنه كان يتميز بعزة نفس شديدة، مضيفا: “رغم مروره بظروف صعبة جدًا، إذ مرت عليه أيام كثيرة، خاصة في الثمانينيات، لم يكن لديه إيجار الشقة، وكان وقتها ١٠ جنيهات فقط، إلا إنه لم يبيع لحنه لكي يكسب قرشين”.

قصة حبه لكوكب الشرق
روى “الشناوي” تفاصيل قصة الحب التي جمعت بين أم كلثوم وبين الشريف قائلًا: “أم كلثوم في مرة كانت فى مكتب محمد فتحي، مقدم حفلاتها قبل ثورة ١٩٥٢،

وسمعت أغنية (بتسألينى بحبك ليه)، التي كانت سببًا في شهرة المطرب محمد عبدالمطلب، فأعجبها اللحن وتوقعت أنه يخص موسيقار الأجيال محمد عبدالوهاب، ولكن فتحي أخبرها أن اللحن خاص بمحمود الشريف، وبعدها تعرفت عليه وبدأت قصة الحب”.خطوبة أم كلثوم والشريف

تابع “الشناوي: “في عام 1946 خرجت الصحف بمانشيتات خطوبة أم كلثوم على محمود الشريف، ولكن لم يمر أسبوع على تلك الخطوبة حتى خرج مصطفى أمين بمانشيت رئيسى وصف الخطوبة بجنازة حب، وجاء فى مقالته أن الثنائى

انفصلا بسبب عدم معرفة أم كلثوم بأنه متزوج، وأنها قالت مقدرش أبني سعادتى على سعادة واحدة تانية”، لافتًاأن الشريف أكد لي علم أم كلثوم بزواجه”.

حقيقة زواجهما عرفيا

وعن حقيقة زواج أم كلثوم والشريف عرفيًا، قال الشناوي ، أن قصة الحب انتهت بخطوبة معلنة، وتم الزواج بينهما دون الإعلان عنه: “أم كلثوم رفضت إعلان الزواج بشكل رسمى، ولكنه الوحيد الذي قالت عنه الأمر لمحمود وما يريد”.أنا والعذاب وأم كلثوم

وعن سبب تناول الشناوي لعلاقة أم كلثوم والشريف في كتاب يحمل اسم أنا والعذاب وأم كلثوم، برر الشناوي ذلك قائلًا: “لأن محمود الشريف كان يرى أن هذه العلاقة تسببت فى عذابه ولم تكن جنة، لأنها لو لم تكن تزوجته كانت ستغني له، حتى إنه كان من المفترض أن يكون السلام الوطنى لمصر عام ١٩٦٠ نشيد “الله أكبر” تلحين محمود الشريف، لكن نتيجة

لضغوطات مارستها أم كلثوم، تم اختيار والله زمان يا سلاحى لتصبح هي السلام الوطني، لذلك رأيت أن هذا العنوان هو الأنسب لحياة محمود الشريف.

وفاته
في 29 يوليو 1990، رحل عن عالمنا الموسيقار الكبير، بعد مسيرة فنية خلدت اسمه وسط قامات الموسيقى العربية.