صراخ هستيري لسعاد حسني في أسخن مشهد خادش مع رشدي اباظه والمخرج لم يوقف التصوير وتركه يكمل المتعه حتى النهايه (فيديو )

صراخ هستيري لسعاد حسني في أسخن مشهد خادش مع رشدي اباظه والمخرج لم يوقف التصوير وتركه يكمل المتعه حتى النهايه (فيديو )

ظلت وستبقى للأبد سعاد حسني سندريلا الشاشة العربيه التي لن تتكرر، عندما تذكرها تجد عيناك تضحك وإن كنت في مزاج سيء، فما بالك لو جلست أمام شاشه التلفزيون وتشاهد جمالها وسحر عيناها، وخفة ظلها وروحها المرحة، سندريلا الشاشه العربيه التي امتزجت ملامحها بالبراءه والشقاوه والنضج والرومانسيه اللي مكنها من تقديم كل أدورها في العديد من أفلامها، مثل فلمها “صغره على الحب” و “خلي بالك من زوزو” و “موعد على العشاء” و “غريب في بيتي”و “حب في الزنزانه” وغيرهم اللي قدمتهم للسينما المصريه ما يقرب من 85 فيلم، وجميعهم أفلام رائعه.

▪︎الاعتراف بالحب والموقف الخادش

وقع في حبها الراحل فتى الشاشه للعربية الأول رشدي اباظه، أثناء تصويرهم لفيلم “غروب وشروق” وفي مشهد مفاجئ لكل من كانوا في كواليس العمل مشاهده في الكواليس مشهد مفاجئ ركع رشدي اباظه على ركبتيه أمامها لكن لم تاخذها سينريلا على محمل الجد، لأن رشدي اباظة كان معروف عنه بنزواته خاصة مع الفنانات، وقعدت تضحك عليه معبرةً عن سعادتها بكلماته، لكن تكرر الأمر للمرة الثانية، وعاود اللقاء الثاني بها في فيلم “الحب الضائغ” وبعد الإنتهاء من تصوير أحد مشاهد العمل جثى رشدي اباظه على ركبتيه مرة اخرى، وقال لها أنا بحبك، على الرغم من وجود الجميلة صاحبة أجمل عيون في الشرق الأوسط، “زبيدة ثروت” معاهم في كواليس العمل إلا إن سعاد حسني كانت دائما بتخطف الانظار و القمر، وقلوب كل اللي حولها لترد علي رشدي اباظه، مستغيثة بمخرج الفيلم “هاني بركات” الحقني يابركات رشدي هيدوبني.

توطدت العلاقه القويه اللي جمعت بين محرم فؤاد وسعاد حسني، بعد ما وقفوا مع بعض أمام الكاميرا للمرة الأولى في فيلمهم الأول “حسن ونعيمة” وبعدها تطورت العلاقه بينهم على أفضل وجه بعد مشاركته مع بعض للمرة الثانية في فيلم من غير ميعاد، لكن بسبب انشغال محرم فؤاد في أعماله وانشغال سعاد حسني ايضا في اعمالها، انقطعت العلاقه بينهم.

▪︎انقطاع العلاقة وإلقاء صدفة

مرت سنوات كثيرة من غير ما يشوفو بعض، حتى جمعهم القدر مرة اخرى في أحد الفنادق الضخمه، عندما كانت سعاد حسني هناك بالصدفة، في محاولة منها للحصول على عمل جديد وكانت وقتها منهكة من المرض الذي غير من ملامحها بالكامل، خاصة بعدما تعرضت لزياده في الوزن، لم ينتبه لها بسبب شكلها اللي تغير تماما لكنها أتت من خلفه ومدت يدها من أجل تسلم عليه لكن كان ردة فعله صادم، حينما لم يستطيع التعرف عليها، و حين قالت له ازيك يا محرم سألها باستغراب شديد والله معلش مش واخذ بالي من حضرتك؟ خلعت نظارتها السوداء اللي كنت تلبسها دائما عشان تخفي الهالات السوداء اللي اسفل عينها، وجمالها الذي انهار، والله مش عارف نعيما يا حسن، وهنا كان محرم فؤاد محرج جدا، وأخذ يراضيه، ويرد لها ان ذلك بسبب انشغاله الكبير اللي جعله لا يستطيع التركيز في اي شيء.

شارك الفنان نور الشريف دور البطولة للعديد من الأعمال الفنيه منذ بداية انطلاقته الفنيه مع السندريلا سعاد حسني من بينها، الفيلم الشهير “غريب في بيتي” إلى أنه على الرغم من تلك الأعمال اللي جمعتهم معا كان يعتبرها موسوعة.

▪︎شهادة نور شريف بحق سعاد

وعند سؤاله في لقاء صحفي عن سعاد، وعم إمكانية ظهور فنانة تحل مكانها، كان رده: سعاد حسني كانت دائما في المقدمه دون منازع ولا استطيع أن اضع اسم ممثله بعدها،

وأضاف يمكن أن تاتي ممثلة بعدها لكن المسافه بينها وبين أي نجمه اخرى بعيدة، وكم اتمنى أن تظهر في الفترة الجايه ممثله في حجمها أو قريبة من مستواها.

وقال انا الوسوسه مع الأسف سيطرت على سعاد حسني وغيرتها، وحصل في اخر اعمالنا معها في فيلم “غريب في بيتي” تعبت من وسواس كانت بعد يومين من العمل بتسأل وتحاول التغيير في السيناريو، وأسئلة كثيرة منها: ماذا يقول الفيلم، والهدف منه.