لن تصدق ما الذي يحدث لجسم الإنسان عندما يشرب الماء بكثرة !؟

لن تصدق ما الذي يحدث لجسم الإنسان عندما يشرب الماء بكثرة !؟

يتمّ ترطيب الجسم من خلال الحصول الجسم على الكمية الكافية من الماء لأداء وظائفه بشكلٍ سليم.

ومن المعروف أنَّ الماء هو أفضل وسائل ترطيب الجسم الطبيعية.

يحافظ ترطيب الجسم على صحّة الدماغ وعمله بالشكل السليم، إذ يمكن أن يؤثر الجفاف الخفيف أو فقدان السوائل بنسبة تتراوح بين 1% و3% من وزن الجسم بشكل سلبي في طريقة عمل الدماغ.

كما يمكن أن يؤدي عدم شرب الكمية الكافية من الماء إلى سوء المزاج، وضعف التركيز، والذاكرة، والشعور بالقلق والإعياء، وتكرار التعرّض للصداع وطول مدّته.

يخرج الماء المخزّن في الطبقات الوسطى من الجلد إلى السطح على شكل عَرَقٍ عندما يسخن الجسم.

ثمّ يتعرّض العرق للتبخّر على سطح الجلد فيبرد الجسم.

وأشار بعض العلماء إلى أنّ انخفاض مستوى الماء في الجسم يؤدي إلى زيادة تخزين الحرارة في الجسم.

وتقلّ القدرة على تحمّل الإجهاد الحراري.

تحتوي الغضاريف الموجودة في المفاصل وأقراص العمود الفقري على ما يقارب 80% من الماء.

ويمكن أن يؤدي الجفاف إلى انخفاض قدرة امتصاص المفاصل للصدمات على المدى الطويل. الأمر الذي يزيد خطر الإصابة بآلام المفاصل.

يقيّد الجسم عمل الشعب الهوائية عند التعرّض للجفاف، وذلك لمحاولة تقليل فقدان الماء من الجسم الأمر الذي يمكن أن يزيد سوء بعض الحالات الصحيّة، مثل: الربو والحساسية.

تذوب العديد من العناصر الغذائية الأساسية كالمعادن في الماء. لذا فإنَّ توفّر الكمية الكافية من الماء في الجسم يجعلها قادرة على إيصال العناصر الغذائية إلى أجزاء الجسم المختلفة. وتلبية احتياجاتها.

يعدّ انتفاخ البطن حالة صحيّة غير مريحة، عادةً ما تنجم عن سوءٍ في الهضم، أو زيادة تناول الصوديوم. كما ترتبط بتقلّب الهرمونات المتعلّق بالدورة الشهرية لدى النساء.

يمكن أن يؤثر عدم استهلاك الكميات الكافية من السوائل بشكلٍ سلبي في عملية الهضم.

لذا يجب شرب الكمية الكافية من الماء للحفاظ على سلامة عملية الهضم. وبقائها بوتيرةٍ منتظمةٍ ومريحة.

كما يمكن يزيد خطر الإصابة بالإمساك نتيجة عدم استهلاك الكميات الكافية من الماء.

يمكن أن يسبّب الجفاف زيادة سرعة الانفعال، وانخفاض الشعور بالراحة، الأمر الذي قد يؤثر بشكل سلبي في المزاج، ويسبّب العديد من المشاكل المتعلّقة به.

يمكن أن يساعد شرب الماء على تنشيط عملية التمثيل الغذائي أو الأيض. والتي يرتبط تنشيطها بتأثير إيجابي في مستويات الطاقة.

يساعد على تقليل خطر الإصابة ببعض الحالات الصحيّة، مثل: الربو الناجم عن التمارين الرياضية، والتهاب المسالك البولية، وارتفاع ضغط الدم، والتحصِّي البولي.

إن هناك ارتباط وطيد بين زيادة شرب الماء وخسارة الوزن والدهون بمرور الوقت، فقد بيّنت التجارب أنَّ شرب الماء ساعد على تعزيز فقدان الوزن لدى النساء المصابات بزيادة الوزن.