بحسب عمرك .. هذا هو القدر الكافي من النوم الذي يحتاج إليه جسمك ليستعيد نشاطه كاملا وتتمتع بصحة جيدة

بحسب عمرك .. هذا هو القدر الكافي من النوم الذي يحتاج إليه جسمك ليستعيد نشاطه كاملا وتتمتع بصحة جيدة

دائما ما يتسائل الجميع عن الوقت الكافي للنوم والذي يستعيد الجسم فيه عافيته ونشاطه من جديد وتأخذ فيه أعضاء الجسم قسطها من الكافي من الراحة ليستعيد بعدها الجسم نشاطه كاملا.

ويعد الحصول على هذا القدر الكافٍ من النوم أمراً ضرورياً لجسم الانسان من أجل الحفاظ على صحته الجسدية والنفسية، وضمان قدرة الانسان على التركيز والعمل.

ولكن السوال المتكرر ، ما مقدار النوم الذي يحتاج الجسم للحصول عليه يومياً؟ يختلف هذا الأمر حسب عمر كل شخص، وفقاً لما أكده عدد من الخبراء.

ونقلت شبكة «سي إن إن» الأميركية عن الدكتور راج داسغوبتا، الأستاذ المساعد للطب السريري في قسم أمراض الرئة والرعاية الحرجة وطب النوم في كلية كيك للطب بجامعة كاليفورنيا الجنوبية، والدكتور بهانو كولا، الأستاذ المساعد في الطب النفسي وعلم النفس في مؤسسة «مايو كلينك» الطبية الأميركية،

قولهما إن الأطفال من عمر يوم حتى عمر 3 أشهر يحتاجون إلى النوم من 14 إلى 17 ساعة،

فيما ينبغي أن يحصل الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 4 أشهر حتى 12 شهراً على عدد ساعات نوم يتراوح من 12 إلى 16 ساعة.

أما الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 1 و3 سنوات، فيجب أن يحصلوا على 11 إلى 14 ساعة من النوم.

وفيما يخص الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 3 و5 سنوات، فقد أكد الخبيران ضرورة حصولهم على ساعات نوم تتراوح بين 10 و13 ساعة، في حين أن الأطفال من سن 6 إلى 12 عاماً، يجب أن يناموا من 9 إلى 12 ساعة.

وقال داسغوبتا وكولا إن المراهقين يجب أن يحصلوا على 8 إلى 10 ساعات من النوم، مشيرين إلى أن النوم من سبع إلى تسع ساعات هو الأفضل للبالغين، الذين تتراوح أعمارهم من 18 عاماً حتى 60 عاماً.

ويوصى بالنوم من سبع إلى ثماني ساعات يومياً لمن هم فوق الـ60.

وترتبط قلة النوم بعواقب صحية طويلة المدى، مثل ارتفاع مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية والسكري والسمنة والخرف.

وعلى المدى القصير، فإن قلة النوم لليلة واحدة قد تؤدي لانخفاض المشاعر الإيجابية، وزيادة المشاعر السلبية مثل التوتر والاكتئاب، كما أنها قد تتسبب بزيادة آلام الجسم، ومشاكل الجهاز الهضمي وأعراض الجهاز التنفسي، مثل التهاب الحلق وسيلان الأنف، وفقاً لدراسة حديثة.