لن تصدقوا ما فعلته مذيعة سعودية حسناء أثناء ظهورها في بث مباشر على قناة العربية .. جعلت المخرج والمشاهدين في صدمة وحرج شديد !

لن تصدقوا ما فعلته مذيعة سعودية حسناء أثناء ظهورها في بث مباشر على قناة العربية .. جعلت المخرج والمشاهدين في صدمة وحرج شديد !

دخلت مذيعة قناة العربية “سارة دندراوي” في نوبة ضحك على الهواء مباشرة، خلال حديث لها مع خبير في استغلال المخلوقات البحرية في الاستخبارات، الذي استضافته في برنامج “تفاعلكم” الذي تقدمه عبر قناة العربية.

سارة دندراوي مذيعة العربية تدخل في نوبة ضحك على الهواء
خصصت سارة دندراوي المنحدرة من مدينة جدة السعودية، حلقتها الأخيرة من برنامج “تفاعلكم”، لمناقشة موضوع استغلال الدلافين في التجسس والاستخبارات.
ودخلت المذيعة السعودية بنوبة ضحك عندما قال الضيف عبر مداخلة هاتفية، أن تسخير الحيتان علم قائم بذاته، وأن أجهزة الاستخبارات تمكّنت من تطويع الحيتان والدلافين وأسد البحر والفقمات والطيور أيضاً، وتدريبها للقيام بمهام تجسسية وأيضاً مهامّ انتحارية.

واستخدمت وكالة المخابرات الأمريكية برنامجاً منذ زمن يسمى أكوسيتيك كيتي (القطة الصوتية)، وكانوا -حسب قوله- يحاولون تركيب أجهزة استقبال واستشعار للأصوات على القطط ويتم إرسالها إلى مراكز الاستخبارات الأمريكية.

وكان الهدف -كما يقول- التجسس على سفارات الاتحاد السوفيتي وسفارات الكتلة الشرقية في ذلك الوقت، وصرف على هذا المشروع نحو 15 مليون دولار عام 1961 وفشل هذا المشروع.

وبدأت المذيعة سارة وهي تلوّح برأسها وتشير بإيماءات غير مصدّقة لما يقوله الضيف.

وأشار الضيف إلى أن هذه الحيوانات التي تمّ توظيفها للتجسس “آمنة وأمينة وكتومة ولا تدلي بمعلومات عمّن جندها”، حسب وصفه.

لم تتمالك “دندراوي” نفسها

وهنا لم تتمالك المذيعة نفسها من الضحك مجدداً، وقالت له: “أكيد الحيوانات ماراح تدلي بمعلومات أو يتم تعرضها للتعذيب ومع أول كف تعترف”.

يذكر أن دولفيناً شوهد بالقرب من السواحل النرويجية منذ سنوات، وثارت إشاعات بأنه مرسَل من قبل الاستخبارات الروسية “كي جي بي” لأجل التجسس والتقاط معلومات من خلال أجهزة زرعت في جسده.

فيما أفادت مجموعة لحماية الكائنات البحرية، أنّ حوتاً أبيض، كانت تحوم حوله الشكوك في أن روسيا تستخدمه للتجسس، تمت رؤيته قرب سواحل السويد.

ووفق تلفزيون صوت ألمانيا dw، تم اكتشاف هذه الحوت المروّض على ما يبدو من قبل الصيادين قبالة ساحل النرويج.

وسبح الحوت نحو قواربهم وكان يحمل شعار “معدات سانت بطرسبرغ”، على شريط ملفوف حوله وموصول بجهاز تصوير.