علامات تظهر على جسد الفتاة العزباء قبل الزواج عندما تكون حارة وتحب الجماع بشكل جنوني.. أخطرها رقم «6»

علامات تظهر على جسد الفتاة العزباء قبل الزواج عندما تكون حارة وتحب الجماع بشكل جنوني.. أخطرها رقم «6»

المرأة الحارة والمحبة للجماع والجريئة في غرفة النوم، هي حلم الكثير من الرجال، لكن القليل منهم هم من يحصلون على المرأة التي تمتلك تلك المواصفات، بجانب مواصفات الجمال الأخرى، وذلك لأن الرجل لا يستطيع معرفة طباع وميول الفتاة قبل الزواج، خصوصاً في المجتمع العربي الذي يتمتع ببعض الخصوصية والعادات التي تحرم الشاب من معرفة كل التفاصيل عن البنت التي سوف يتزوج بها، لكن في المقابل جاء علم النفس ليضع بعض الحلول لتلك المشكلة، وكشف خبر علم النفس عن بعض العلامات التي تظهر على المرأة الحارة والمحبة الجماع، وفي هذه المقالة سوف نذكر لكم 8 علامات يمكن من خلالها أن يتعرف الرجل على الرغبات الجسدية للمرأة سواء كانت مولعة بالجماع أم لا، ويعرف ما إذا كانت البنت التي سوف يتزوجها حارة وشهوانية أم لا.

8علامات للمرأة الحارة والمحبة للجنس

تقول الدراسات أن الدافع الجنسي للرجال ليس فقط أقوى من النساء ، بل أكثر وضوحًا على النقيض من ذلك ، فإن مصادر الغريزة الجنسية للنساء يصعب تحديدها، ولكن هناك 8 علامات يمكن تصنيفها بكونها من علامات المرأة الحارة والشهوانية والمحبة للجماع، وهي كما يلي:

العلامة الأولى: إذا كانت المرأة قصيرة القامة وسمراء اللون وذات جسد ممتلئ. فإن مثل هذه المرأة لديها رغبة هائلة في الجماع.

العلامة الثانية: إذا كانت المرأة لديها شامة على الجانب الايمن بالقرب من شفتها العليا، وعندما تبتسم تظهر شقوق طفيفة على الخدين على حوافي شفتيها هذه علامة على أن هذه المرأة تحب الجماع كثيرا.

العلامة الثالثة: عندما تنظر المرأة طويلاً في عيون الرجل فهذه أيضاً علامة خاصة على المرأة المحبة للجنس.

العلامة الرابعة: إذا كان فم المرأة مفتوح بشكل كبير وانفها كبير، فهذه المرأة تحب الجماع كثيراً.

العلامة الخامسة: رغبة المرأة الدائمة في الاختلاء، وتعتبر هذه من أكثر علامات المرأة الحارة قبل الزواج شيوعًا وانتشارًا، حيث تقوم المرأة هي بتوجيه الدعوة بشكل دائم للشريك بهدف الاختلاء ببعضهما البعض، فالمرأة الحارة أو الشهوانية تُحب أن تُطوع كل الظروف والأجواء لتناسب إقامة العلاقة الحميمة مهما كانت الظروف، ولكن الجدير بالذكر هو أن المرأة الشهوانية تعمل على إضرام النيران في حقول رغبة الرجل الخصبة.

إشعال المرأة هذه المشاعر في نفس الرجل تأتي بهدف جعله يأخذ الخطوة الأولى، فالأمر أشبه بنصب مصيدة للفئران باستخدام أجود أنواع الجُبن السويسري، والرجل بطبعه وغريزته عاشق للأجبان كافة.

بعد تهيئة المرأة للظروف والوصول إلى وضع الاختلاء بين الشريكين يُصبح الرجل فريسة سهلة برغبته التامة دون علمه، فالمصيدة تكون قد نُصبت، والرجل تدفعه الشهوة الحميمية التي تم إشعالها بفعل فاعل لاستكمال المسير والطريق الذي قامت المرأة بوضع الرجل فيه على أوله.

إقدام الرجل على القيام بالخطوة الأولى بعد إعداد وتهيئة البيئة المناسبة للأمر تجعله المُذنب هنا، وهي من الحيل الشهيرة التي تقوم بها المرأة الحارة بهدف جذب الرجل تجاهها، وثق بي فإنها ستنجح في ذلك في كل مرة.

في حال ما لم يفهم الرجل معنى الاختلاف أو لم يتيقن من رغبة المرأة بشكل كامل، فإن المرأة حينها تقوم بإضافة بعض المحفزات حتى يحدث التفاعل الكيميائي بشكل أسرع، فحينها تقوم باستخدام بعض أساليب الضغط على رغبة الرجل من خلال التجول أمام عينيه، بالإضافة إلى التعبيرات والإيحاءات التي لا يمكن أن تُفهم بشكلٍ خاطئ على الإطلاق.

العلامة السادسة: تلميحات الرغبة المباشرة، وهذا النوع من الأساليب تلجأ له المرأة عند انتهائها من تجربة كافة الأساليب الأخرى، كما أن التلميحات المباشرة من علامات المرأة الحارة قبل الزواج الأشد فتكًا وفاعلية. وفي حال ما كانت المرأة غير صبورة أو غلبت عليها رغبتها بشكل كبير، فإن التلميحات الجنسية ستنهال على الرجل من قبل المرأة بشكل سلس أشبه بدس السم في العسل، ولكن ما ألذه من سم بالنسبة للرجل الراغب في مثل هذه السيدة.

وترجع درجات التلميحات الجنسية ومدة جودتها إلى ثقافة المرأة وضلاعتها ببعض الأمور، بالإضافة إلى مستوى الحميمية التي بلغته علاقتها بالرجل بالإضافة إلى درجة التفاهم بينهما، فالرجل الذي تعرفه من الممكن أن يكون هناك كلمات لا يعلم معناها سواهما تدور بين الشريكين.

أما في حال ما كانت المرأة تُلمح جنسيًا لرجل ترغب فيه ولا تعرفه عن كثب، فالتلميحات المباشرة ستكون من أكثر علامات المرأة الحارة قبل الزواج استخدامًا من قبل هذه المرأة.

العلامة السابعة: محاولات المرأة تسليط الأنظار عليها، في حال ما لاحظت أن المرأة تحاول لفت انتباهك كان من الممكن أن يُشير ذلك إلى رغبة المرأة الشديدة بك، فواحدة من أهم علامات المرأة الحارة قبل الزواج هي محاولاتها التي لا تنتهي لسرقة أنظارك ولفت انتباهك، ولا يعد لفت الانتباه وتسليط الأنظار على المرأة عمليًا فحسب.

من الممكن أن تقوم المرأة بجعل الرجل ينظر إلى جزء معين فيها بسبب تحدثها عنه، ففي حال ما قالت له أنها تشعر أن شفاهها تؤلمها فلن يُزيح الرجل النظر عن شفاهها مهما حدث، وفي حال ما اكتشف الرجل هذه الحيلة لن يمر الكثير من الوقت حتى تصل المرأة على طريقة جديدة ومبتكرة تجد فيها ضالتها.

من الوسائل التي تنجح دائمًا في محاولة المرأة للفت الانتباه وتسليط الأضواء نحوها هو إجراء بعض المقارنات أو الإفشاء بالمعلومات الجسدية في إطار الحديث، مثل أنها تتميز عن صديقتها بكون جسدها مُكتنز أكثر مثلًا، والرجل لن يفوت فرصة في إطالة النظر والتمعن بهدف التأكد من المعلومات وتحري الدقة ليس إلا.

العلامة الثامنة: بلاغة اللمسة، حيث أن جميع الكائنات الحية تستطيع التعبير بشكل بليغ وصريح عن رغبتها الجنسية بالتلامس، فلا يقتصر الأمر على بني آدم فقط، وملامسة المرأة للرجل بلمسات مطولة وأسلوب قد يبدو مثيرًا يعد من أكثر علامات المرأة الحارة قبل الزواج شيوعًا، حاجز التلامس من أوائل الأمور التي تسعى المرأة لكسرها قبل الزواج.

اللمسات المُعبرة قادرة على أن تُذيب الجبل الجليدي بين الرجل والأنثى في عضون لحظات، والجدير بالذكر أن التلامس لا يعد البطاقة الأول التي ترمي به المرأة ولكنه بكل تأكيد البطاقة الرابحة، والسيدة خير من يعلم هذا الأمر، فمن أعلم بالرجل وشؤونه سواها؟.