4 أوقات تكون فيها المرأة بقمة الهيجان والرغبة للجماع بشدة.. قد تسلم نفسها لأي رجل يقترب منها وتسمح له بممارسة العلاقة معها بدون تردد؟

4 أوقات تكون فيها المرأة بقمة الهيجان والرغبة للجماع بشدة.. قد تسلم نفسها لأي رجل يقترب منها وتسمح له بممارسة العلاقة معها بدون تردد؟

يعتبر الجماع أسمى مراتب الحب بين الرجل والمرأة وهو من الأشياء الضرورية في حياة الزوجين ويعد من أهم عوامل تقوية الروابط بين الشريكين، ومن خلاله تنزاح الحواجز بين الزوجين وتندمج حياتهم وارواحهم ببعضها، بالإضافة إلى ذلك فإن الجماع الركن الأساسي لإستمرار النسل وديمومة البشرية، ورغم أنه يمكن الجماع في أي وقت، إلا أن هناك 4 فترات تكون فيهما المرأة بقمة الإشتهاء والرغبة للجماع، وهو ما سوف نتعرف عليه في هذا المقال.

4 فترات تكون فيها المراة بقمة الهيجان والرغبة للجماع

يقول خبراء الأسرة والعلاقات الزوجية، أن المرأة تمر بأربع فترات تكون فيها بقمة الإشتهاء وتحتاج للجماع، وتلك الفترات هي كالتالي:

1- خلال فترات الصباح:

في أوقات الصباح وبعد الاستيقاظ مباشرة، غالباً ما تفضّل المرأة ممارسة العلاقة الجنسية مع زوجها، لا سيما أن ذلك يساهم في تعزيز التواصل العاطفي والجسدي بين الشريكين طوال اليوم، ويساعد على تحسين المزاج وتخفيف التشجنات بنسبة كبيرة، وذلك في ظلّ ظروف العمل الصعبة والضاغطة. وهنا نشير الى أن خوض هذه التجربة في الصباح يؤثر بشكل إيجابي في زيادة نسبة الأدرينالين في الدم.

2- بعد الدورة الشهرية:

إن الفترة التي تأتي بعد الدورة الشهرية تعدّ من الاوقات المفضلّة عند المرأة لممارسة العلاقة مع شريكها، حيث أن الرغبة عندها تبلغ ذروتها بعد أسبوع من إنتهاء من الحيض، وذلك نتيجة التوازن المثالي في هذه المرحلة بين هرموني الاستروجين والتستستيرون، ما يجعل السيدة تشعر بأنوثتها وبثقتها بنفسها، مع الإشارة الى أن ذلك يدفعها الى التقرّب من شريكها من دون تردد.

3- عند الإنتهاء من ممارسة الرياضة:

إن ممارسة التمارين الرياضة الدورية والمنتظمة تعمل على تعزيز عملية تدفق الدم في الجسم عموماً وفي المناطق التناسلية خصوصاً، ما يزيد من هرمون التستوستيرون في الجسم الذي سيرفع بدوره رغبة المرأة في خوض علاقة مميزة.

4- بعد العودة من يوم عمل شاق:

فور العودة من العمل، وبسبب المعاناة من الإجهاد والتعب والتوتر نتيجة الضغوطات الكثيرة في الوظيفة، فإن المرأة في هذه الحالة تكون بحاجة مطلقة الى ممارسة العلاقة الحميمة مع الزوج، حيث أن ذلك يساعدها على التخلص من كل هذه الأعراض والتشنجات، من خلال خفض التوتر والحدّ من القلق والتخفيف من الضغط، والحصول بالمقابل على الكثير من الاسترخاء والراحة واللذّة.

أهمية الجماع في العلاقة الزوجية

هناك أسباب عديدة تجعل الجماع مهما في العلاقة الزوجية و من مُختلف الجوانب. و هذه بعض الأشياء التي تبين أهمية الجماع في العلاقة الزوجية:

  • الجماع شيئ يمكنك الاستمتاع به.
  • يُمكنكِ الجماع من إظهار اهتمامك بشريكك.
  • يحافظ الجماع على رابطة قوية و صحية بينكما.
  • الجماع مفيد للصحة حسب الدرسات ، فهو يقوي جهاز المناعة و تخفف التوتر و يحسن النوم.

بشكل عام ، النشاط الجنسي يجعلك تشعر بصحة أفضل و هو مهم لرفاهيتك و استمتاعك بالحياة.

علامات هياج الزوجة ورغبتها في الجماع بشدة

رغم أن كل امرأة كائن متفرد في تصرفاتها وسلوكياتها، ولديها وسائلها الخاصة التي تعبر بها عن رغبتها الجنسية، فإن هناك إشارات تشترك فيها أغلب النساء، ويبقى من مهام الرجل أن يكتشف هذه العلامات عند زوجته، وأن يسجلها في عقله كي يمكنه التعرف عليها بسهولة عندما تتكرر.

تلمسك بشكل متكرر

من أشهر علامات هياج الزوجة ورغبتها في الجماع أنها تحاول التلامس مع الرجل بطرق مباشرة وغير مباشرة.

تجلس بقربك

إحدى صور التلامس المتقدمة التي تعتبر من علامات رغبة المرأة في الرجل أنها تفضل الجلوس بجواره وليس بعيدًا عنه.

تطاردك بنظراتها

إحدى علامات المرأة الحارة التحديق الطويل في الرجل الذي ترغب في النوم وممارسة الجنس معه.

تقبلك بحرارة

إذا لاحظت أن زوجتك تقبلك بحرارة في بعض الأماكن الخاصة فهذه من علامات هياجها.

ترقص لك

عندما يطلب الزوج من زوجته أن ترقص له، فإنه يشتهيها وعندما تعرض الزوجة أن ترقص للزوج فهي تشتهيه.

تعطي تلميحات جنسية

إذا كنت تتساءل كيف اعرف أنها تريد معاشرتي؟ فعليك أن تنتبه إلى التلميحات الجنسية.

تحدثك بصوت ناعم وبأنفاس عالية

عليك وأنت تبحث عن علامات سخونة الزوجة ورغبتها في الجماع أن تنتبه إلى صوتها وطريقة حديثها.

تدعوك لمشاهدة فيلم يحتوي مشاهد عاطفية

من علامات حاجة المرأة إلى الجنس أنها قد تدعو الزوج إلى بعض الأنشطة المثيرة للعاطفة مثل مشاهدة فيلم رومانسي أو يحتوي مشاهد ساخنة.