مناطق في جسم المرأة يجب على الرجل ألا يلمسها نهائياً.. أخطرها رقم «3»

مناطق في جسم المرأة يجب على الرجل ألا يلمسها نهائياً.. أخطرها رقم «3»

هل سبق وتساءلتِ ما هي المناطق الحساسة للمرأة التي ينبغي ألا يلمسها الرجل؟ يبدو سؤالًا غريبًا بعض الشيء، فمن الشائع أن العلاقة الحميمة بين الرجل وزوجته تتيح مساحة من الثقة شبه المطلقة والإتاحة للمس الأماكن الخاصة، لكن في الحقيقة يوجد في جسم المرأة أربع مناطق حساسة جدًا، تسبب لها ألمًا أو حرجًا عند لمس الرجل لها في أثناء ممارسة العلاقة الحميمة، وأحيانًا تسبب غضب المرأة بشدة.

4 مناطق في جسد المرأة ينبغي ألا يلمسها الرجل

عل معه بالآهات الساخنة!!

عايز تجنن ز
رغم أن العلاقة الحميمة مبنية على الثقة والاطمئنان والإثارة في أكثر المناطق الخاصة والحساسة، هناك بعض المناطق التي لا ينبغي للرجل أن يلمسها لدى المرأة:

1- رأس البظر:

بالطبع هذا المكان ستستغربه كثيرات، لكن بالفعل رأس البظر عند المرأة حساس أكثر من اللازم، وعند لمس الرجل لهذه النقطة بشكل مباشر وقتًا طويلًا يسبب حساسية مفرطة لزوجته، وخاصة إذا كانت بالفعل مستثارة، وهذا مختلف تمامًا عن المداعبة حول البظر بشكل دائري، أو أسفل هذه النقطة، فهذه المنطقة من أكثر المناطق لإثارة المرأة

والأفضل سؤال الزوجة عما إذا كانت تفضل مداعبة هذه النقطة بشكل مباشر، أم أن هذا يسبب لها إحساسًا مزعجًا.

2-عنق الرحم:

عنق الرحم القناة التي تربط بين المهبل والرحم، وعند الوصول له خلال ممارسة العلاقة الحميمة يسبب ألمًا كبيرًا للمرأة، خاصة في بداية الزواج، كما أن وصول الزوج لعنق الرحم مؤشر لعدم قدرته على إثارة زوجته بالشكل الكافي، لأن المرأة عند وصولها لدرجة استثارة كبيرة يصبح عمق تجويف المهبل أكبر، ويبتعد الرحم إلى أعلى وبالتالي عنق الرحم، فلا يمكن الوصول إليه، لذا ننصح بإطالة فترة المداعبة قبل البدء في العلاقة الحميمة.

وبذلك، إذا شعر الرجل خلال الإيلاج بلمسه لنقطة عنق الرحم لدى زوجته، يجب أن يتوقف فورًا ويغير من وضعه، حتى لا يسبب لها الألم.

3-فتحة الشرج:

فتحة الشرج هي فتحة صغيرة جدًا خلف فتحة المهبل، وبمجرد لمس الرجل لها بإصبعه خلال المداعبة يسبب ألمًا للمرأة دون أن يشعر، إذا كان المكان جافًا، لذا يُنصح دائمًا باستخدام المرطبات المهبلية في أثناء ممارسة العلاقة الحميمة، في حالة عدم غزارة الإفرازات لدى المرأة.

4-القدمان:

عند ارتداء الزوجة للجورب لا يجب خلعه إلا بعد موافقتها خاصة في الجو البارد، فجميع الدراسات أثبتت أن ارتداء الجوارب في أثناء العلاقة الحميمة يزيد من احتمال الوصول للنشوة لكل من الرجل والمرأة، كما أن برودة القدمين تمنع المرأة من الإحساس بالإثارة، فيجب التأكد من دفء قدميها دومًا.