علامات الساعة تظهر في هذه الدولة.. هذا الزواج وضع كاميرا مراقبة في غرفة النوم فاكتشف مفاجأة صادمة تحدث كل يوم على فراشه!!

علامات الساعة تظهر في هذه الدولة.. هذا الزواج وضع كاميرا مراقبة في غرفة النوم فاكتشف مفاجأة صادمة تحدث كل يوم على فراشه!!

قال الشاب أحمد لقناة “ساعة مع حنفي السيد” التي تهتم بمناقشة قضايا ومواضيع المجتمع وتسلط الضوء على القضايا الشائكة، أنه بعد عشر سنوات من الزواج حدثت بينه وبين زوجته مشكلة بسيطة فخرج من الشقة وأخذ الأولاد معه، وبعد أيام من العيش بعيدا عن زوجته، وفي إحدى الليالي عندما كان يجلس مع اولاده، أخبره ابنه أنه منزعج من الناس التي تزورهم في البيت وطلب منه منعهم من القدوم إلى البيت مرة أخرى، انصدم الأب من كلام ابنه الصغير، وسأله عن أشكال الأشخاص الذي يأتون إلى البيت فأخبره الطفل أنه لا يعرفهم وان واحد منهم يمشي في البيت بدون ملابس، واخر يستحم في دورة المياة.

لم يستوعب الأب ما قاله ابنه، فقرر العودة إلى الشقة، ووضع فيها كاميرا مراقبة مربوطة بهاتفه لمعرفة ما يحدث، وبعد أيام وعندما كان في العمل ويتصفح هاتفه، شاهد شخص غريب يدخل من باب الشقة إلى الصالون ويقابل زوجته التي طلبت منه أن يدفع لها فلوس، وعندما دفع لها المبلغ المطلوب عاشرته معاشرة كاملة في الصالة ثم غادر.

بعد قصة حب دامت لسنوات، تزوج أحمد من حبيبته التي لطالما كان يحلم بها وانتقل معها إلى عش الزوجية، وعاش الزوجان عشر سنوات رزقوا خلالها بثلاثة أولاد، وكانت حياتهم مثل أي أسرة صغيرة تنعم بالسكينة وستر الحال، حتى جاء اليوم الذي كان بداية لدمار تلك الأسرة المثالية وليكتشف الزوج أن زوجته قد خلعته منذ ما يقارب السنتين، وأنه كان يعيش معها طوال تلك الفترة بالحرام.

يقول الزوج المخدوع أنه لم يستطع العودة إلى المنزل في تلك الليلة، فاتصل بزوجته وأخبرها أنه لن يعود، ومن ثم ذهب إلى قهوة قريبة من شقته وجلس فيها حتى الساعة الواحدة بعد منتصف الليل، وشاهد في ذلك الوقت أحد أصدقائه يطلع الشقة.

فتح الزوج كاميرا المراقبة من هاتفه، فشاهد صديقه يدخل الشقة فعلاً، وأخذته زوجته إلى غرفة الأولاد الذين كان يلعبون في الصالون.

انتظر الزوج عشر دقائق، وزوجته وصديقه في الغرفة لم يطلعوا منها، فقرر أن يطلع الشقة ويكسر الباب ودخل عليهم ليجدهم يرتدون ملابسهم لكنه لا يعلم ما الذي حدث خلال العشر دقائق الماضية.

حضور الشرطة

يقول الزوج أنه قام بتكتيف زوجته وصديقه وطلب الشرطة التي حضرت على الفور واخذت الزوج والزوجة والصديق إلى القسم.

طلب الضابط المحقق من الزوج ان يتصل بوالدة زوجته ويخبرها بما حدث، فحضرت هي الأخرى الى القسم وكشفت عن مفاجأة صعقت الزوج ولم يستطع تحملها.

الزوج مخلوع منذ أكثر من سنتين

قالت والدة الزوجة للضابط المحقق أن ابنتها لم تعد زوجة الشاب أحمد وأنها انفصلت عنه منذ منتصف العام 2019، أي قبل سنتين ولديها قسيمة الطلاق في الشقة.

لم يستوعب الزوج الأمر، لكنه تأكد من ذلك فعلاً في اليوم التالي عندما تم تحويل القضية إلى النيابة، ليكتشف هناك أن زوجته لم تعد زوجته وانها خلعته منذ أكثر من سنتين.

انقلبت الأمور على الشاب، ورفعت عليه طليقته قضية اتهمته فيها بأنه تهجم على شقتها، فتم ادخاله السجن.

خرج الزوج من السجن واخذ معه الأولاد لرعايتهم وتربيتهم بعيدا عن أمهم الغير سوية، وبعد عدة أشهر ذهب إلى العمل وعندما عاد إلى الشقة لم يجد اولاده، واكتشف ان طليقته قد أخذتهم في غيابه واختفت عن الأنظار