امنية واحده تمناها بشدة الفنان سميرغانم قبل وفاته ولكنها تحققت بعد رحيله.. لن تصدقوا ماهي؟!

امنية واحده تمناها بشدة الفنان سميرغانم قبل وفاته ولكنها تحققت بعد رحيله.. لن تصدقوا ماهي؟!

يوافق يوم السبت الموافق 20 مايو الذكرى الثانية لرحيل نجم الكوميديا الفنان الكبير سمير غانم، والذي رحل تاركاً لنا العديد من الاعمال التي تذكرنا به، والتي أمتعنا بها لسنوات طويلة، حقق خلالها كثير من الأحلام، لكن تبقى له حلم واحد على المستوى الشخصي لم يحققه.

وكشف حسام غانم شقيق الفنان سمير غانم فى تصريحات لإحدى الصحف المحليّة، عن الأمنية التي كان يتمناها شقيقه، فقال بأنه كان يتمنى أن تنجب ابنته الصغرى إيمي سمير غانم، وأعرب كثيرًا عنها خلال حياته.

تابع حسام غانم، أن إراداة الله شاءت أن تتحقق أمنيته، لكن بعد رحيله، حيث أنه بالفعل رزق الله إيمي بمولود جديد قائلًا: «سمير كان هيتبسط أوي بيه، وكان هيعرف إن امنيتة تحققت بالفعل، ربنا يرحمه».

يُذكر أن إيمي سمير غانم رزقت بأول مولود لها من زوجها الفنان حسن الرداد وأطلقوا عليه اسم “فادي” على اسم شقيق الفنان حسن الرداد الذي توفاه الله وهو صغيرًا في السن عام 2003.

من جانبها، أحيت الفنانة إيمي سمير غانم، عبر حسابها بموقع تبادل الفيديوهات والصور “إنستجرام“، الذكرى السنوية الثانية لوفاة والدها سمير غانم، الذي رحل عن عالمنا في 20 مايو في العام 2021.

ونشرت إيمي سمير غانم صوره تجمعها بوالدها الراحل سمير غانم، واكتفت بالتعليق بكلمة واحدة: «بحبك».

وانهالت تعليقات متابعي إيمي سمير غانم على منشورها بالدعاء بالرحمة والمغفرة لوالدها، والصبر لها.

يُذكر أن إيمي سمير غانم كانت شديدة التعلق بوالدها الراحل سمير غانم، إذ كانت تربطهما صداقة قوية، وبعد وفاة سمير غانم ودلال عبدالعزيز، دخلت إيمي في حالة عزلة طويلة لم تخرج منها إلا من فترة قريبة جدًا.