شهر الدماء والموت على هذه البلدان .. ليلى عبداللطيف تكشف عن آخر تنبؤاتها لما سيحدث في شهر شوال وتحدد الأماكن المتضررة!

شهر الدماء والموت على هذه البلدان .. ليلى عبداللطيف تكشف عن آخر تنبؤاتها لما سيحدث في شهر شوال وتحدد الأماكن المتضررة!

كشفت خبيرة الفلك اللبنانية ليلى عبد اللطيف في عن الكثير من التوقعات الصادمة للعام الحالي، والتي تضمنت توقعها بحدوث وباء قاتل وزلازل وكوارث كبيرة عالميًا، حيث قالت أنه سيكون عامًا دمويًا.

وأشارت ليلى عبداللطيف إلى أنه من المحتمل نشوب حرب عالمية ثالثة، بالإضافة إلى توقعاتها بانتشار وباء قاتل وخطير قد يؤدي إلى نفس تداعيات جائحة كورونا، فيما رفعت الرعب إلى أعلى مستوياته بقولها أن مدنًا ستختفي وستظهر حيوانات مفترسة وغريبة تهاجم الإنسان.

ونفت العرافة اللبنانية حدوث حرب عالمية في هذا العام لكنها أشارت إلى أن دول أو دولة معينة ستشهد نيران خطيرة بين الناس وكوارث زراعية وأزمات غذائية، بالإضافة إلى انتشار سلالة من فيروس الجدري وهي أكثر خطورة من المعروف.

وتوقعت ليلى عبداللطيف أن النجم المصري محمد صلاح سوف يحقق الكرة الذهبية لأفصل لاعب في العالم، بالإضافة إلى أن شيرين عبدالوهاب ستعود من جديد و”تقف على رجليها”، فيما سيظهر الزعيم عادل إمام وسيحافظ محمد رمضان على مكانته كـ “نمبر ون”.

وبالنسبة لتوقعاتها عن الدول العربية قالت ليلى عبداللطيف أن المملكة العربية السعودية ستشهد انفراجات كبيرة على المستوى الاقتصادي والمالي وازدهار وانتعاش غير مسبوق في الأسواق السعودية فيما سيكون هناك تطورات تكنولوجية وطبية كبيرة، بالإضافة إلى زيارة الرئيس التركي أردوغان للملكة العربية السعودية، وتحسن العلاقات بين البلدين.

وتسببت ليلى عبداللطيف بحالة من الرعب بين السعوديين، حيث توقعت أن المملكة قد تشهد بعض الهزات الزلزالية الخفيفة أو متوسطة العنف.

محذرةً أيضًا من انتشار الوباء الذي قد يؤدي بحياة عدد من المواطنين خلال النصف الثاني من عام 2023 م.

لكنها أيضًا أوضحت أن السعودية ستتغلب على أي كارثة طبيعية أو وبائية تصيبها. وسيكون هناك الكثير من المفاجآت الأخرى.

وأسعدت ليلى عبداللطيف الشعب الإماراتي بتوقعاتها عنهم، حيث قالت أنها ستستمر بالازدهار والتطور الكبير الذي يجعلها من أوائل الدول الحضارية المتطورة، كما تشهد إحدى المدن الصغيرة في الإمارات العربية حديث العالم والإعلام بسبب السياحة الكبيرة التي ستحصل بها.

بالإضافة إلى مهمة عربية حساسة وعاجلة ستنفذ بقيادة الرئيس الإماراتي محمد بن زايد. حيث تبدأ في العراق وتمر في سوريا، وتنتهي في ليبيا. مشيرة إلى أن هذه المهمة ستكون ناجحة، فيما سيصدر رئيس الإمارات العديد من القرارات الإنسانية الكبيرة خلال عام 2023، مثل العفو عن السجناء.وأكدت العرافة اللبنانية أن الجمهورية العربية السورية ستشهد انفراجات كبيرة فيما يخص المستوى المعيشي والمنظمات الدولية الإنسانية التي تساعد سوريا في توفير الغذاء والوقود.

مضيفة أن الليرة السورية ستتعافى من هبوطها الكبير وتستعيد قوتها.

كما سيستعيد الجيش العربي السوري كامل قوته ورتبته وسيطرته على المناطق السورية كافة.

وأضافت الفلكية ليلى اللطيف أنها تتوقع أن تستعيد حلب قوتها وسيطرتها كمركز للتجارة السورية.

بالإضافة إلى عودة أعداد كبيرة من السوريين المغتربين والمهجرين إلى سوريا.

كما توقعت حدوث محاكمات عاجلة تطال رموز الفساد في سوريا.

وعودة العلاقات السورية التركية، ذلك بعد مفاوضات بين روسيا، وإيران، والولايات المتحدة، ومصر لحل الأزمة السورية وستلعب مصر دور الوسيط خلال ذلك.