أحمر بالخط العريض.. فتاة مغربية تصارح زوجها على الهواء مباشرة.. نمت مع عدد من الرجال غيرك من أجل إشباع رغباتي التي لم تستطع تلبيتها!! شاهد كيف كانت ردة فعل الزوج صادمة (فيديو)

أحمر بالخط العريض.. فتاة مغربية تصارح زوجها على الهواء مباشرة.. نمت مع عدد من الرجال غيرك من أجل إشباع رغباتي التي لم تستطع تلبيتها!! شاهد كيف كانت ردة فعل الزوج صادمة (فيديو)

فاجأت شابة مغربية زوجها بالحديث عن علاقاتها الجنسية الكثيرة في أحد البرامج التلفزيونية العربية الشهيرة التي تبث بشكل دوري أسبوعيًا على الهواء مباشرة

وفي برنامج أحمر بالخط العريض الذي يقدمه الإعلامي اللبناني الشهير مالك مكتبي على قناة LBC تحدثت الشابة المغربية “حسنا” عن حياتها الجنسية وعن نظرتها للعملية الجنسية بين الرجل والمرأة.

وفاجأت “حسنا” مقدم البرنامج في بداية حوارها حيث قالت إنها عندما تزوجت لم تكن بكرا ولم يكن لديها لديها غشاء بكارى بسبب ممارساتها الجنسية التي كانت تقوم بها مع الرجال والتي قالت وصفتها بالشيء الطبيعي والذي لا يدعُ إلى الاستغراب.

وأضافت “حسنا” إنّ إقامة علاقات جنسية متعددة مع الرجال جزء من الحرية الشخصية للمرأة لأن ممارسة العلاقة الجنسية مع الرجل قبل الزواج تُمكن المرأة من معرفة الرجل عن كثب وبالتالي تجنب أيّ صدامات أو اختلافات في وجهات النظر أثناء مرحلة الحياة الزوجية.

وأشارت إلى أنّ كثير من النساء لا يحصلن على أزواج ما يسبب لهن أمراضا نفسية يصعب علاجها وقالت إن ممارسة المرأة للعلاقة الجنسية مع الرجل يسهم في القضاء على هذه الأمراض ويجعل المرأة سعيدة طوال الوقت.

وبادرها المذيع بسؤال مفصلي وقال لها إن الدين قد حرم العلاقة الجنسية بين الرجل والمرأة التي تتم خارج الأطر الشرعية لكنها أجابت أنّ العلاقة الجنسية تريحها نفسيًا وتجعلها مرتاحة طوال الوقت وهذا ما يجعلها تطلبها من الرجال باستمرار.

وعن علاقتها بزوجها قالت “حسنا” بالفم المليان أنها مارست العلاقة الجنسية مع رجال وشبان كثر من أجل إشباع رغباتها الجنسية وعللت ذلك بأن زوجها لم يستطع تلبية رغباتها ووقف عاجزا أمام شبقها الجنسي المستمر والدائم.

وأثارت هذه الحلقة جدلا واسعا لدى رواد مواقع التواصل الاجتماعي وحظيت بنسبة مشاهدة عالية وذلك لأنها من الحلقات الجريئة التي تناقش هذه الأمور واختلف رأي الجمهور بين مؤيد ومعارض لها فمنهم من انتقدها وقال انه لايجب أن تظهر هذه الأمور إلى الإعلام بينما أعتبرها أخرون من باب الحرية الشخصية.