في نهاية شوال ستحدث الكارثة الكبرى والدماء ستصل للركب..العرافة ليلى عبداللطيف تطلق اقوى توقعاتها لهذا العام وتحذر الجميع مما سيحدث.!

في نهاية شوال ستحدث الكارثة الكبرى والدماء ستصل للركب..العرافة ليلى عبداللطيف تطلق اقوى توقعاتها لهذا العام وتحذر الجميع مما سيحدث.!

شغلت توقعات الفلكية الشهيرة ليلى عبداللطيف الكثير من المتابعين خصوصاً عقب تحقق توقعاتها بهزيمة روسيا في أوكرانيا واندلاع حرب أهلية في السودان.

وصدمت العرافة اللبنانية الجميع بتوقعات جديدة حيث تنبأت بحدوث تسونامي في دولة عربية وهزة كبيرة تضرب البحر يشعر بها سكان اليونان وقبرص ومزيدا من الزلازل في تركيا وسوريا والعراق الأردن وفلسطين سيشعر بها لبنان ومصر.

وتوقعت الفلكية اللبنانية التي اشتهرت بتحقق معظم توقعاتها حروب مدمرة خلال الـ 4 أو الـ 5 أشهر المقبلة.

كما تنبأت بأن يُصبح الوضع الاقتصادي في أوروبا على المحك، خاصة خلال المراحل القادمة، كما أنها لا ترى أي نهاية قريبة للحرب الروسية الأوكرانية، ما يُعجل من وصول الحرب إلى أوروبا.

ووصفت ليلى عبد اللطيف سنة 2023 بأنها أسوأ من الـ2022 على الصعيد الاقتصادي للدول، لافتة إلى أنّ هناك دولاً ستشهد مجاعات وأزمات اقتصادية إضافة إلى كوارث كبرى.وقالت أن بيروت ستكون تحت النار واشتباكات في عدد من المناطق المجاورة، واعتداء على محطة فضائية لبنانية، كما تحدثت عن أزمة في لبنان تطال القمح والمازوت.

وحذرت من حدوث أعمال فوضى وشغب في عدد من الولايات الأميركية وتظاهرات بالملايين في الصين متوقعة ظهور عملة جديدة في العالم غير الدولار في المستقبل القريب.

وصفت ليلى عبد اللطيف سنة 2023 بأنها دموية من جهة وسلمية من جهة أخرى، قائلةً إنه ما من حرب عالمية ثالثة هذا العام ولكنها توقعت مشاهد خطيرة بين الناس مع أزمات غذائية كوارث زراعية.