وداعاً لأبر الانسولين وارتفاع نسب السكر في الدم.. الفاكهة الوحيدة التي توازن جسم مرضى السكري كُل ما تريد دون حساب!

وداعاً لأبر الانسولين وارتفاع نسب السكر في الدم.. الفاكهة الوحيدة التي توازن جسم مرضى السكري كُل ما تريد دون حساب!

العنب من الفواكه الصيفية التي يفضلها الكثير من الأشخاص، ويمتاز بأنواعه المختلفة ذات المذاق الرائع والمتنوع ولكن السؤال ما تأثيره على مرضى السكري؟ يعتقد بعض مرضى السكري أنه لا ينبغي لهم تناول الفاكهة بسبب محتواها من السكر، ومع ذلك، فإن الفواكه ذات المؤشر الجلايسيمي المنخفض، مثل العنب، جيدة لمرضى السكري.والسكر في الفاكهة لا يرفع نسبة السكر في الدم على الفور، بشرط عدم الإفراط في تناوله، والالتزام بالكميات المناسبة.

العنب الداكن Vs الفاتح- أيهما أفضل لصحتك؟ يحتوي العنب على مجموعة متنوعة من العناصر الغذائية التي يمكن أن تكون مفيدة لمرضى السكري، خاصة كونه منخفض السعرات الحرارية وغني بالألياف، التي يمكن أن تساعد في تنظيم مستويات السكر في الدم وزيادة الشعور بالشبع، وإضافة إلى ذلك، يعتبر العنب مصدرًا جيدًا وفيتامين C و K، وكذلك المعادن، مثل البوتاسيوم والمغنيسيوم.

بينما يمكن أن يكون العنب مفيدًا لمرضى السكري، إلا أن هناك أيضًا بعض المخاطر المحتملة التي يجب وضعها في الاعتبار، حيث يحتوي العنب على نسبة عالية من السكريات الطبيعية، وخاصة الفركتوز، مما قد يؤدي إلى ارتفاع مستويات السكر في الدم إذا تم تناوله بكميات زائدة.قد يهمك:

العنب قد يسبب أضرارًا صحية لتلك الفئات كما يحتوي العنب المجفف، المعروف أيضًا باسم الزبيب، على نسبة عالية من السكر، لذا يجب تجنب تناوله، وبالإضافة إلى ذلك، قد يكون لدى بعض الأشخاص حساسية من العنب أو يعانون من عدم تحمل السكريات الطبيعية، ما يمكن أن يسبب عدم الراحة في الجهاز الهضمي، مثل الانتفاخ أو الغازات أو الإسهال.