عايز تجنن زوجتك في غرفة النوم!؟.. إستخدم 3 حبات من القرنفل بهذه الطريقة قبل مضاجعتها بساعة وشاهد كيف ستصبح قوتك كالحصان حتى لو كان عمرك سبعين عاما

عايز تجنن زوجتك في غرفة النوم!؟.. إستخدم 3 حبات من القرنفل بهذه الطريقة قبل مضاجعتها بساعة وشاهد كيف ستصبح قوتك كالحصان حتى لو كان عمرك سبعين عاما

يُعتبر نبات القرنفل أحد أشهر النباتات المتواجدة في يومنا هذا والتي تزرع في مساحات واسعة من الأرض حيث يملك قيمة غذائية وصحية كبيرة بسبب احتوائه على نسبة عالية من الفيتامينات والعناصر الغذائية المهمة والمفيدة التي يحتاجها الجسم لتأدية وظائفه بكل كفاءة واقتدار. ويُعد القرنفل أحد المركبات التي تحوز على شهرة واسعة وكبيرة بين أوساط الناس في جميع أنحاء العالم منذ قرون عدة وذلك لأنه يستخدام لأغراض غذائية وطبية ودوائية كثيرة إذ يدخل في تركيب عدة وصفات طبية وغذائية وتجميلية تعزز صحة الجسم وتجعله يتمتع بالقوة اللازمة.

وقد توارث الناس زراعة القرنفل منذ الأزل جيلا بعد جيل فمنذ قرون عدة كان القرنفل ولايزال أحد المركبات الشهيرة التي لا تخلو منها حياة الإنسان وذلك للخصائص الغذائية والدوائية المذهلة التي يمتلكها هذا المركب السحري فقد استخدمه الأجداد في تحضير الوجبات والاعتماد عليه كعقار طبي لعلاج الأمراض حيث يعد أحد أهم مكونات الطب البديل.

وبعد أن استخدمه الناس لقرون طويلة في الماضي أثبتت الدراسات والأبحاث العلمية الحديثة فاعلية القرنفل وقدرته العلاجية الخارقة في علاج الأمراض المستعصية التي تصيب جسم الإنسان كما أكدت التجارب العملية قدرة القرنفل على علاج الأمراض الخطيرة والمستعصية التي تصيب الجسم وذلك لاحتوائه على المركبات الكيميائية الغنية بالفيتامينات والعناصر التي تعمل على وقاية الجسم من الأمراض وعلاجها حين الإصابة بها.

ويملك القرنفل قدرة كبيرة في علاج أمراض عدة يصاب بها جسم الإنسان مثل مرض السكري وأمراض الجهاز الهضمي وأمراض القلب والأمراض التي تصيب الجهاز التنفسي كما يقوم بمساعدة الكلى على تعزيز وظائفها ومعالجة مشاكل الجهاز الهضمي والمعدة والقولون .

وليس هذا فقط إذ يعمل القرنفل أيضا بطريقة خارقة على علاج المشاكل الذهنية وتقوية الذاكرة والقضاء على مشكلة النسيان وضعف الإنتباه والتركيز ولعل أهم فائدة من الفوائد التي يمكن الحصول عليها من القرنفل هي تعزيز القدرة الجنسية لدى الرجال ومعالجة المشاكل التي تتسبب باضعافها.

وقد كشفت الدراسات الطبية الحديثة والأبحاث العلمية والتجارب العملية قدرة القرنفل الهائلة في تعزيز الصحة الجنسية للرجال وجعلهم أكثر قدرة وقوة أثناء العلاقة الجنسية حيث يعمل القرنفل على زيادة الرغبة وتعزيز الانتصاب لدى الرجال وبالتالي زيادة مدة العلاقة بين الزوجين.

كما يعمل القرنفل أيضا على زيادة تدفق الحيونات المنوية وتنظيف مجاريها ويساعد على تخليص الرجال من التوتر أثناء العلاقة وبالتالي زيادة فترة الانتصاب واستمرار العملية الجنسية لوقت طويل ما يجعل الطرفين يشعرون بالرضا، وتأتي هذه الفوائد بسبب احتواء القرنفل على العناصر الغذائية والمركبات الطبية اللازمة التي تقوم بتعزيز القدرات الجنسية لدى الرجال حيث يحتوي على مركب الأوجينول ونسبة كبيرة من الكربوهيدرات والبروتينات والألياف الغذائية التي تعزز القدرة الجنسية وتساعد على التخلص من المشاكل الجنسية المختلفة.

القيمة الغذائية للقرنفل

تحتوي كل ملعقة كبيرة من القرنفل (6.6غ)، بحسب وزارة الزراعة الأمريكية على المعلومات الغذائية التالية:

السعرات الحرارية: 21

الدهون:1.32

الدهون المشبعة: 0.35

الكاربوهيدرات: 4.04

الألياف: 2.3

البروتينات: 0.39

الكولسترول: 0

فوائد القرنفل للرجال

يعتبر القرنفل من أفضل الأعشاب التي تحافظ على صحة الرجل في حياته الحميمة، وللقرنفل فوائد عديدة للرجال حيث يمكن إستخدامه كمنشط جنسي، كما أنه بسبب خصائصه المضادة للأكسدة القوية وخصائص التحفيز العصبي، يعتبر من أكثر الأعشاب استخدامًا من قبل الرجال، ومن فوائدة للجنس مايلي:

رفع مستويات هرمون التستوستيرون
يساعد تناول كمية صغيرة من القرنفل في زيادة مستويات هرمون التستوستيرون، وبالتالي يعد القرنفل منشط جنسي طبيعي، ويعزز قوة الإنتصاب لدى الرجل.

وللحصول على هذه الفائدة ينصح بإضافة كمية قليلة من القرنفل المطحون إلى فنجان القهوة اليومي، حيث يضيف له رائحة ونكهة مميزة، ويضمن الحصول على فوائده في زيادة مستويات هرمون التستوستيرون.

يمكن إضافة المزيد من الأعشاب إلى القرنفل للحصول على نتيجة أفضل في تحسين جودة الحيوانات المنوية، وزيادة مستويات هرمون التستوستيرون، وتشمل هذه الأعشاب: القرفة، والزنجبيل.

كما يعتبر القرنفل أمرًا مهمًا لصحة الرجل حيث يمكنه أيضًا زيادة الطاقة والإثارة وبالتالي يتركك برائحة لطيفة، مما يساهم في خلق جذب جسدي قوي بين الرجال والنساء.

المساهمة في علاج سرعة القذف
أحد فوائد القرنفل للرجال أنه يساهم في علاج سرعة القذف، ويكون ذلك بمزجه مع بعض المكونات الأخرى ووضعه على القضيب من الخارج قبل ممارسة الجماع.

يفضل القيام بهذا الإجراء قبل ساعة واحدة من ممارسة العلاقة الحميمة، وغسل القضيب قبل الجماع.

مبدأ عمل القرنفل في هذه الفائدة قائم على تخدير العضو الذكري مما يقلل من شعوره، وبتالي يحد من سرعة القذف.

تعزيز الصحة الجنسية
يمكن استخدام القرنفل في علاج الاضطرابات الجنسية لدى الرجل وزيادة النشاط الجنسي، وقدرته على تحقيق الانتصاب بصورة أفضل، والسبب في ذلك مستخلص الإيثانول (Ethanol) الموجود بنسبة 50% من القرنفل.

الحفاظ على كتلة العظام
أحد فوائد القرنفل للرجال أنه قد يعزز القرنفل كتلة العظام وخاصةً مع تقدم العمر، حيث يحتوي على مركبات تزيد كثافة العظام وقوتها، مثل: مركب الأوجينول (Eugenol). كما أن القرنفل غني بالمنغنيز الهام لتكوين العظام، وتعزيز صحتها، وزيادة كتلة العظام.

تعزيز صحة الجهاز الهضمي
وجد أن القرنفل قد يساعد الجهاز الهضمي على كل مما يأتي: تعزيز عملية الهضم. طرد الغازات. تخفيف القيء. تخفيف الام المعدة. علاج الإسهال.

تقليل خطر الإصابة بقرحة المعدة، والمساعدة على التئامها إن كانت موجودة.

فوائد عامة للقرنفل

تستخدم (قرون القرنفل) ذات اللون البني الداكن لتتبيل الكاري واللحوم الموسمية وإثراء الصلصات والمخبوزات بنكهات رائعة، حتى أن بعض الأطباق العربية الشهيرة يدخل فيها القرنفل كعنصر أساسي، مثل طبق الكبسة على سبيل المثال لا الحصر.

وأشارت بعض المصادر الطبية مثل موقع “verywellhealth” إلى وجود بعض الفوائد الطبية الرائعة للقرنفل، حيث لا تقتصر فوائدها على إضفاء النكهة الجميلة، بل قد تفيد أيضا في بعض الحالات الصحية.

ويعتبر القرنفل مصدرا رائعا للبيتا كاروتين، مما يساعد على منح هذه الزهرة اللون البني الجميل.

وتعتبر عائلة أصباغ الكاروتين من مضادات الأكسدة والبروفيتامينات الهامة جدا لصحة الإنسان، ويمكن أن تتحول أصباغ الكاروتين إلى “فيتامين أ”، وهو عنصر غذائي مهم للحفاظ على صحة العين لدى الإنسان.

وبدوره عدد موقع “organicf acts” يوجد 10 فوائد للقرنفل مثبتة علميا بالدراسات، حيث أكد أن هذه الفوائد تأتي بسبب وجود المركبات النشطة بيولوجيا في داخل هذه الزهرة الفريدة، وهذه الفوائد هي:

1- تعزيز صحة الجهاز الهضمي ومنع التسمم :

استخدم القرنفل في العديد من الثقافات الطبية التقليدية قديما كطريقة للمساعدة في حل العديد من المشاكل الصحية، وبحسب كتاب “الأعشاب الشافية: العلاجات الطبيعية لصحة جيدة”، فقد استخدام القرنفل لتعزيز الجهاز الهضمي وعميلة الهضم والتحكم في تهيج الجهاز الهضمي. بالإضافة إلى ذلك، فإن تناول القرنفل المقلي قد يوقف القيء بسبب خصائصه المخدرة.

يمكن أن يكون أيضًا عاملًا فعالًا ضد القرحة ويمكن استخدامه كعامل مسهل.

وفقًا لمراجعة أجريت عام 2018، يُظهر زيت القرنفل وتحديداً مكون الأوجينول مزايا أكثر من سوربات البوتاسيوم وبنزوات الصوديوم والمواد الحافظة الكيميائية الأخرى من حيث النشاط المضاد للميكروبات والسلامة والرائحة مما يجعله جديرًا بالاعتبار كمواد حافظة بديلة.

2- قاتل للجراثيم الضارة الخطيرة ويمنع التسمم :

وفي الاختبارات المعملية التي نُشرت في عام 2009، وجد العلماء أن زيت القرنفل (بالإضافة إلى زيوت القرفة الأساسية والبهارات) ساعد أيضًا في قمع نمو الليستريا، وهي بكتيريا شائعة أخرى معروفة بأنها تسبب الأمراض التي تنقلها الأغذية، مما يشير إلى أن زيت القرنفل قد يكون مفيدًا في الحماية من التسمم الغذائي.

3- القرنفل يحمي كبد الإنسان :

يحتوي القرنفل على كميات عالية من مضادات الأكسدة، والتي قد تكون مثالية لحماية الأعضاء الحيوية من آثار الجذور الحرة، وخاصة الكبد.

حيث أن عملية الأيض على المدى الطويل، تزيد من إنتاج الجذور الحرة والدهون، مع تقليل مضادات الأكسدة في الكبد.

في مثل هذه الحالات، قد تكون مستخلصات القرنفل مكونا مفيدا في مواجهة هذه التأثيرات بخصائصها الواقية من الكبد.

أظهرت بعض التجارب أن الأوجينول الموجود في القرنفل يمكن أن يساعد في تقليل علامات تليف الكبد وأمراض الكبد الدهنية. قد يحسن أيضًا وظائف الكبد العامة.

4- زهرة القرنفل تتحكم بمستويات السكر في الدم :

تتحكم زهرة القرنفل بنسبة الأنسولين بطرق معينة وقد تساعد في التحكم في مستويات السكر في الدم. وجدت إحدى الدراسات التي نُشرت في مجلة “Journal of Ethnopharmacology” أن القرنفل قد يكون له تأثير مفيد على مرض السكري كجزء من نظام غذائي نباتي.

وفقًا لدراسة تجريبية أجريت عام 2019، تم العثور على انخفاضات كبيرة في مستويات الجلوكوز لدى المتطوعين الأصحاء الذين تناولوا مستخلص القرنفل متعدد الفينول، بناءً على النتائج الواعدة في الدراسات قبل السريرية فيما يتعلق بتأثير القرنفل على المساعدة في تنظيم نسبة السكر في الدم.

5- القرنفل يقدم عظام قوية بسبب مركبات فريدة :

تشتمل المستخلصات المائية الكحولية لهذه التوابل على مركبات “فينولية” مثل الأوجينول ومشتقاته والفلافون والأيسوفلافون والفلافونويد.

أشارت الدراسات إلى أن هذه المستخلصات قد تكون مفيدة في الحفاظ على كثافة العظام والمحتوى المعدني للعظام، بالإضافة إلى زيادة قوة شد العظام في حالة الإصابة بهشاشة العظام.

لكن هناك حاجة إلى إجراء المزيد من البحث لتأكيد فعالية هذه النتائج.