9علامات إذا ظهرت عليك كلها أو بعضها فاهرع فوراً إلى الطبيب فجسمك ممتلئ بالسموم ويحتاج إلى تدخل عاجل

يعتبر تراكم السموم في الجسم من العوامل التي يمكن أن تؤثر سلبًا على صحة الإنسان حيث يمكن أن تؤدي إلى التهابات الجلد والعين والمعدة ، فضلاً عن مجموعة من الأمراض الخطيرة.

وفقًا لـ Web Medicine ، وهو موقع متخصص في الأخبار الصحية ، يمكن أن تتطور الأمور إلى شيء أكثر خطورة ، مما يؤدي إلى تراكم السموم التي تؤدي إلى الأورام أو الربو والاضطرابات العصبية والطفرات البيولوجية والعقم.

نتيجة لتراكم السموم في الجسم تظهر عدة أعراض وهي:

1 الإمساك: عندما يتضرر القولون ، لا يمكنه التخلص بشكل صحيح من جميع النفايات من الجهاز الهضمي ، مما يؤدي إلى تراكم السموم على طول جدار القولون ، والإمساك والانتفاخ.

2. رائحة الفم الكريهة: إذا كانت رائحة النفس كريهة باستمرار ولم يساعد التنظيف بالخيط ، فقد لا يكون السبب في أسنانك ، ولكن في جهازك الهضمي المليء بالسموم.

3. آلام وتشنجات العضلات: يمكن أن يؤدي التعرض المستمر للسموم من الطعام ومنتجات التنظيف المنزلية ومستحضرات التجميل والبيئة إلى إجهاد وإضعاف آليات الدفاع في الجسم بشكل تدريجي ، مما قد يؤثر على وظائف أعضاء الجسم ، وخاصة العضلات.

4. زيادة الوزن: يؤدي التعرض للمواد الكيميائية والسموم الضارة الناجمة عن تناول الأطعمة غير الصحية وعدم ممارسة الرياضة إلى إتلاف آليات التحكم في الوزن الطبيعي بالجسم والإصابة بالسمنة.

كذلك قد تقلل السموم من مستويات الهرمونات في جسمك، خاصة الغدة الدرقية والإستروجين والتستوستيرون والكورتيزول والأنسولين.

. التعب المستمر: إذا كنت تشعر بالتعب المستمر والإرهاق، فقد يكمن السبب في تراكم السموم بجهازك الهضمي، التي تعيق عملية الهضم والحصول على المغذيات الضرورية لإنتاج طاقة الجسم.

6. مشاكل الجلد: الجلد هو جهاز لإزالة السموم الثانوية في الجسم، فعندما تكون هناك كمية من السموم في الأمعاء، أو الكبد غير قادرة على تنقية الدم الغني بالسم الذي يشق طريقه من الجهاز الهضمي، فإن الجلد يحاول السيطرة على السموم بواسطة الطفح الجلدي أو التعرق المفرط.

وتحدث مشاكل الجلد أيضا نتيجة السموم التي تسببها بعض منتجات العناية بالبشرة والماكياج، فعندما يمتصها الجلد، فإنها تعمل على سد مسام الجلد وتسبب حب الشباب، والالتهاب، والأكزيما، والتجاعيد، وتغير اللون والهالات السوداء.

7. تقلب المزاج: إذا شعرت بالاكتئاب فقد يرجع ذلك إلى تراكم السموم الغذائية والبيئية في جسمك.

تؤثر السموم المشتقة من الأطعمة المصنعة أو المعدلة وراثيا على مزاجك بشكل كبير، فبعض المواد الصناعية مثل الأسبارتام تفرز السموم في الجسم وتؤدي إلى الإكتئاب الشديد.

8. الأرق: الجهاز العصبي المركزي قادر على امتصاص بعض المركبات السامة التي تنتقل إلى الدماغ وتسبب الأرق. وقد أظهرت الدراسات أن الأشخاص الذين يعملون في المزارع والمصانع، أو يستهلكون الأطعمة المهجنة، أو يعيشون في منازل ذات طلاء من الرصاص السام، أو يستخدمون المنظفات ومعطرات الهواء التي تحتوي على الرصاص، هم أكثر عرضة للإصابة بالأرق.

9. الإفراط في التعرق: عندما تتراكم السموم في جسمك، فهذا يعني أن جهازك الهضمي غير قادر على العمل بكفاءة، الأمر الذي يؤدي إلى تدفق الدم المحمل بالسم من الجهاز الهضمي إلى الكبد الذي يعمل على تنقيته من السموم.

وعندما يجهد الكبد أثناء قيامه بوظيفته، قد تظهر بعض الأعراض من ضمنها ارتفاع درجة حرارة الجسم والتعرق، فالتعرق من الطرق الجيدة لتخليص الجسم من السموم